• الصورة الرمزية غريب الدراين
    06-10-2018, 10:37 AM
    قصة في غاية الجمااال 🌕🌕🌕🌕🌕🌕🌕🌕 كان هناك رجل يقرأ القرآن بكثرة ولكن لا يحفظ منه شيئآ ، سأله إبنه الصغير ما الفائدة من قرائتك دون أن تحفظ منه شيئا ؟! فقال له سأخبرك لاحقآ إذا ملأت سلة القش هذه ماءً من البحر ، فقال الولد مستحيل أن أملأها فقال له جرب ، كانت السلة تستخدم لنقل الفحم ، فأخذها الصبي واتجه بها إلى البحر وحاول ملئها واتجه بسرعة نحو أبيه ولكن الماء تسرب منها ؛ فقال لأبيه : لا فائدة ، فقال الأب : جرب ثانية ! ففعل فلم ينجح بإحضار الماء وجرب ثالثة ورابعة وخامسة دون جدوى ، فاعتراه التعب وقال لأبيه لايمكن أن نملأها بالماء ، فقال الأب لإبنه : ألم تلاحظ شيئآ على السلة ؟! هنا تنبه الصبي فقال : نعم يا أبي كانت متسخة من بقايا الفحم والآن أصبحت نظيفة تمامآ ، فقال الأب لإبنه : وهذا تمامآ ما يفعله القرآن بقلبك ، فالدنيا وأعمالها قد تملأ قلبك بأوساخها ، والقرآن كماء البحر ينظف صدرك حتى لو لم تحفظ منه شيئا .! ﻻ تجعل عدم قدرتك على حفظ القرآن مدخل للشيطان ليبعدك عن قراءته .. فأجر القراءة ثابت ثابت . احمد الغريب
    2 مشاركة | 7 مشاهدة
  • الصورة الرمزية غريب الدراين
    06-05-2018, 06:13 PM
    ﺃﻗﻮﻯ ﺍﻋﺘﺬﺍﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ حين قال ﺃﺑﻮ ﺫﺭ لبلال ﺣﺘﻰ ﺃﻧﺖ ﻳﺎ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ﺗﺨﻄﺌﻨﻲ؟! ﻓﻘﺎﻡ ﺑﻼﻝﻣﺪﻫﻮﺷﺎً ﻏﻀﺒﺎﻥ ﺃﺳﻔﺎً ... ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻷرفعنك ﻟﺮﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ صلى الله عليه وآله وسلم ﻓﺘﻐﻴﺮ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ صل ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وإله ﻭﺳﻠﻢ ثم قال ﻳﺎ ﺃﺑﺎ ﺫﺭ ﺃﻋﻴﺮﺗﻪ ﺑﺄﻣﻪ؟! ﺇﻧﻚ ﺍﻣﺮﺅ ﻓﻴك ﺟﺎﻫﻠﻴﺔ!! ﻓﺒﻜﻰ ﺃﺑﻮ ﺫﺭ وقال ﻳﺎﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﺳﺘﻐﻔﺮ ﻟﻲ ﺛﻢ ﺧﺮﺝ ﺑﺎﻛﻴﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ .. وأتى ابو ذَر ﻭﻭﺿﻊ ﺧﺪﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ .. وقال ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﺑﻼﻝ ﻻ ﺍﺭﻓﻊ ﺧﺪﻱ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ ﺣﺘﻰ ﺗﻄﺄﻩ ﺑﺮﺟﻠﻚ ﺃﻧﺖ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻭﺃﻧﺎ ﺍﻟﻤﻬﺎﻥ !! ﻓﺄﺧﺬ ﺑﻼﻝ ﻳﺒﻜﻲ . ﻭﺃﻗﺘﺮﺏ ﻭﻗﺒﻞ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺨﺪ ﻭﻗﺎﻝ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻻ ﺍﻃﺄ ﻭﺟﻬﺎ ﺳﺠﺪ ﻟﻠﻪ ﺳﺠﺪﻩ ﻭﺍﺣﺪﻩ ﺛﻢ ﻗﺎﻣﺎ ﻭﺗﻌﺎﻧﻘﺎ ﻭﺗﺒﺎﻛﻴﺎ !!! ﻭﺍﻟﻴﻮﻡ ﺇﻥ ﺑﻌﻀﻨﺎ ﻳﺴﻲﺀ ﻟﻠﺒﻌﺾ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺮﺍﺕ ﻓﻼ ﻳﻘﻮﻝ : ﻋﻔﻮﺍ ﺃﺧﻲ عفوآ اختي ﺇﻥ ﺑﻌﻀﻨﺎ ﻳﺠﺮﺡ ﺑﻌﻀﺎ ﺟﺮﺣﺎ ﻋﻈﻴﻤﺎ ﻓﻲ ﻋﻘﻴﺪﺗﻪ ﻭﻣﺒﺎﺩﺋﻪ ﻭﺃﻏﻠﻰ ﺷﻲﺀ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻓﻼ ﻳﻘﻮﻝ ﺳﺎﻣﺤﻨﻲ ﻭﻳﺨﺠﻞ ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺔ : ﺁﺳﻒ .. ﺍﻹﻋﺘﺬﺍﺭ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺭﺍﻗﻴﺔ خلق عظيم ﻳﻌﺘﻘﺪ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺃﻧﻬﺎ ﺇﻫﺎﻧﺔ ﻟﻠﻨﻔﺲ اعتذر لكم عن أي خطأ أو كلمة صدرت مني وجرحت مشاعركم كلنا راحلون والزاد قليل نسأل الله العفو والعافية والمعافات في الدنيا والاخرة. احمد الغريب
    2 مشاركة | 12 مشاهدة
  • الصورة الرمزية غريب الدراين
    05-29-2018, 04:56 PM
    ﺟﻠﺲ ﺭﺟﻼﻥ ضريران ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻖ زوجة أحد الملوك ﻟﻤﻌﺮﻓﺘﻬﻤﺎ ﺑﻜﺮﻣﻬﺎ… ﻓﻜﺎﻥ ﺃﺣﺪﻫﻤﺎ ﻳﻘﻮﻝ: "ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺭﺯﻗﻨﻲ ﻣﻦ ﻓﻀﻠﻚ" ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻵﺧﺮ ﻳﻘﻮﻝ: "ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺭﺯﻗﻨﻲ ﻣﻦ ﻓﻀﻞ زوجة الملك" ﻭﻛﺎﻧﺖ زوجة الملك ﺗﻌﻠﻢ ﺫﻟﻚ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻭﺗﺴﻤﻊ، ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺗﺮﺳﻞ ﻟﻤﻦ ﻃﻠﺐ (ﻓﻀﻞ ﺍﻟﻠﻪ) ﺩﺭﻫﻤﻴﻦ. ﻭترسل ﻟﻤﻦ ﻃﻠﺐ (ﻓﻀﻠﻬﺎ) ﺩﺟﺎﺟﺔ ﻣﺸﻮﻳّﺔ ﻓﻲ ﺟﻮﻓﻬﺎ ﻋﺸﺮﺓ ﺩﻧﺎﻧﻴﺮ. فكان ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺪﺟﺎﺟﺔ ﻳﺒﻴﻊ ﺩﺟﺎﺟﺘﻪ ﻟﺼﺎﺣﺐ ﺍﻟﺪﺭﻫﻤﻴﻦ، ﺑﺪﺭﻫﻤﻴﻦ ﻛﻞّ ﻳﻮﻡ ، ﻭﻫﻮ ﻻ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺟﻮﻓﻬﺎ ﻣﻦ ﺩﻧﺎﻧﻴﺮ، ﻭﺃﻗﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﻋﺸﺮﺓ ﺃﻳﺎﻡ ﻣﺘﻮﺍلية. ﺛﻢ ﺃﻗﺒﻠﺖ زوجة الملك ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﻭسألت طالب ﻓﻀﻠﻬﺎ: ﺃﻣﺎ ﺃﻏﻨﺎﻙ ﻓﻀﻠﻨﺎ؟ ﻗﺎﻝ: ﻭﻣﺎ ﻫﻮ؟ ﻗﺎﻟﺖ؛ مئة ﺩﻳﻨﺎﺭ ﻓﻲ ﻋﺸﺮﺓ ﺃﻳﺎﻡ. ﻗﺎﻝ: ﻻ ، ﺑﻞ الدﺟﺎﺟﺔ ﻛﻨﺖ ﺃﺑﻴﻌﻬﺎ ﻟﺼﺎﺣﺒﻲ ﺑﺪﺭﻫﻤﻴﻦ! فضحكت وقاﻟﺖ: "طلبت ﻣﻦ ﻓﻀﻠﻨﺎ ﻓﺤﺮمك ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﺫﺍﻙ ﻃﻠﺐ ﻣﻦ ﻓﻀﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺄﻋﻄﺎﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺃﻏﻨﺎﻩ" فمن ﺍﻋﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ الناس ﺫﻝّ ﻭﻣﻦ ﺍﻋﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ ماله ﻗﻞّ ﻭﻣﻦ ﺍﻋﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ علمه ﺿﻞّ ﻭﻣﻦ ﺍﻋﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ نفسه ﻣﻞّ ﻭﻣﻦ ﺍﻋﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ فما ﺫﻝّ ﻭﻻ ﻗﻞّ ﻭﻻ ﺿﻞّ ﻭﻻ ﻣﻞّ طبتم حيثما كنتم 🌺🍃احمد الغريب
    4 مشاركة | 16 مشاهدة
  • الصورة الرمزية غريب الدراين
    05-28-2018, 08:52 AM
    سأل النبي موسى ربه 💎ربي هل أكرمت أحدا بمثل ما أكرمتني ؟ فأنا كليمك وأسمعك هذه كرامة عالية جدا جدا ! قال له يا موسى إن لي امة ستخرج في أخر الزمان وسأكرمهم في شهر إسمه رمضان يا موسى إن بيني وبينك سبعون ألف حجاب أما أمة محمد إذا صامو شهر رمضان فسأرفع تلگ الحجب عند إفطارهم ! يا موسى طوبى لمن عطش كبده وجاع بطنه فإذا ابيضت شفاههم واصفرت وجوههم لا أجازيهم دون لقائي ! فقال موسى أكرمني يا ربي( بشهر رمضان ) مثلما ستكرمهم فقال الله لا ،، إنها خاصة لأمة محمد .أللهم صل على محمد وآل محمد 🌹🌹🌹 تقبل الرحمن طاعاتكم في الشهر الرحمه والمغفره . احمد الغريب
    1 مشاركة | 13 مشاهدة
  • الصورة الرمزية غريب الدراين
    05-27-2018, 03:44 AM
    سورة يوسف نزلت في عام الحزن .. هي السورة الوحيدة في القرآن، التي تقص قصة كاملة بكل لقطاتها .. لذلك قال الله تعالى عنها: أنه سيقص على النبي (صلى الله عليه وسلم) "أحْسنَ القَصَص". وهي أحسن القصص بالفعل كما يقول علماء الأدب، وخاصة المتخصصين في علم القصة .. فهي تبدأ بحلم، وتنتهي بتفسير هذا الحلم .. من الطريف أن قميص يوسف: - استُخدم كأداة براءة لإخوته .. فدل على خيانتهم. - ثم استُخدم كأداة براءة بعد ذلك ليوسف نفسه مع إمرأة العزيز فبرَّأه. - ثم استخدم للبشارة .. فأعاد الله تعالى به بصر والده. نلاحظ أن معاني القصة متجسِّدة .. وكأنك تراها بالصوت والصورة .. وهي من أجمل القصص التي يمكن أن تقرأها ومن أبدع ما تتأثر به .. لكنها لم تجيء في القرآن لمجرد رواية القصص .. وهدفها جاء في آخر سطر من القصة وهو: (إنَّهُ مَن يتَّقِ ويَصبر، فإنَّ اللهَ لايُضيعُ أجرَالمُحسِنين) فمحور القصة الأساسي هو: - ثق في تدبير الله. - اصبر. - لا تيأَس. الملاحظ أن السورة تمشي بوتيرة عجيبة .. مفادها أن الشيء الجميل، قد تكون نهايته سيئة والعكس..! - فيوسف أبوه يحبه، وهو شيء جميل، فتكون نتيجة هذاالحب أن يُلقى في البئر! - ثم الإلقاء في البئرشيء فظيع .. فتكون نتيجته أن يُكرَم في بيت العزيز.! - ثم الإكرام في بيت العزيز شيء رائع .. فتكون نهايته أن يدخل يوسف السجن.! - ثم أن دخول السجن شيءٌ بَشِع .. فتكون نتيجته أن يصبح يوسف عزيز مصر.! الهدف من ذلك: - أن تنتبه أيها المؤمن، إلى أن تسيير الكون شيءٌ فوق مستوى إدراكك .. فلا تشغل نفسك به ودعه لخالقه يسيِّره كما يشاء .. وفق عِلمه وحِكمته. - فإذا رأيت أحداثاً تُصيبُ بالإحباط ولم تفهم الحكمة منها فلا تيأس ولا تتذمَّر .. بل ثِق في تدبير الله، فهو مالك هذا المُلك وهو خير مُدبِّر للأمور .. كما يفيد ذلك: - أن الإنسان لا يجب أن يفرح بشىء قد يكون ظاهره رحمة لكنه يحمل في طياته العذاب أوالعكس العجيب أنك في هذه السورة، لا تجد ملامح يوسف النبي، بل تجدها في سورة "غافر". - أما هنا فقد جاءت ملامح يوسف الإنسان .. الذي واجه حياة شديدة الصعوبة منذ طفولته ولكنه نجح. - ليقول لنا: إن يوسف لم يأتِ بمعجزات .. بل كان إنساناً عاديَّاً ولكنه اتَّقى الله فنجح.! - وهي عِظة لكل شاب مُسلم مُبتَلى أو عاطل ويبحث عن عمل. - وهي أمل لكل مَن يريد أن ينجح رغم واقعه المرير. هي أكثر السور التي تحدَّثت عن اليأس. - قال تعالى: *فلمَّا استَيأسوا منهُ خَلَصوانَجِيَّا (٨٠). *ولا تيأسوا مِن رَوحِ الله .. إنَّهُ لا ييأسُ مِن رَوحِ الله إلا القومُ الكافِرون (٨٧). *حتى إذا استيأس الرسلُ وظَنُّوا أنَّهُم قد كُذِبوا جاءَهُم نَصرُنا (١١٠). - وكأنها تقول لك أيُّها المؤمن: • إن اللهَ قادر . • فلِمَ اليأس؟ إن يوسف رغم كل ظروفه الصعبة، لم ييأس ولم يفقد الأمل . . فهي قصة نجاح في الدنيا والآخرة: - في الدنيا: حين استطاع بفضل الله ثم بحكمته في التعامل مع الملِك، أن يُصبح عزيز مصر .. - وفي الآخرة: حين تصدَّى لامرأة العزيز ورفض الفاحشة ونجح .. لقد نزلت هذه السورة في عام الحزن على رسول الله صلى الله عليه و سلم في أشد أوقات الضيق وهو على وشك الهجرة وفراق مكة .. هذه السورة كما قال العلماء: *ما قرأها محزون ٌإلا سُرِّي عنه. تولى الله أمر يوسف، * فأحوج القافلة في الصحراء للماء .. ليخرجه من البئر! * ثم أحوج عزيز مصر للأولاد .. ليتبناه! * ثم أحوج الملك لتفسير الرؤيا..ليخرجه من السجن. * ثم أحوج مصر كلها للطعام .. ليصبح عزيز مصر. إذا تولى الله أمرك .. هيأ لك كل أسباب السعادة وأنت لاتشعر فقط قل بصدق {وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ} . فقط فوّض أمرك لله فى كل شيء فى همك فى صحتك فى اولادك فى احتياجاتك المالية. و تأكد ان الله معك طالما أنت موفي الله حقه. احمد الغريب
    3 مشاركة | 12 مشاهدة
  • الصورة الرمزية غريب الدراين
    05-26-2018, 06:14 PM
    خاطرة أعجبتني إذا أردت أن ترى الدنيا بعد موتك ،، فـأنظر إليها بعد موت غيرك: فإذا تأملت كيف ينسى الأحباب أحبابهم الموتى , فحينها ستكون على يقين بأن أحب أحبابك , سينساك بعد موتك أو ستشغله الدنيا عنك , فأجعل حياتك " كلها لله " فهو الوحيد الذي لا ينسى "" وأحسن علاقتك " مع الله" فهو الوحيد الذي لا يفنى.. احمد الغريب
    1 مشاركة | 6 مشاهدة
  • الصورة الرمزية غريب الدراين
    05-20-2018, 05:09 PM
    🌱 قصه جميله 🌱 دخل الإمام علي(ع) مع إبنه الحسن(ع)إلى السوق لشراء حاجة، فسمعا رجلاً يقول: من يقرضني مالاً؟ فأعطاه علي(ع) الدراهم، فقال الحسن(ع): لقد أعطيته الدراهم كلها يا أبتاه؟! فقال(ع): نعم يابُني، إن الذي يعطي القليل قادر على أن يعطي الكثير... فمضى علي(ع) لباب رجل يستقرض منه شيئاً، فلقيه إعرابي ومعه ناقة فقال: يا علي، إشتر مني هذه الناقة بمائة درهم، فقال(ع): ليس معي ثمنها، فقال الإعرابي: سدد لي ثمنها في الصيف سأنتظرك، فقال(ع): خذها ياحسن. فمضى علي(ع) فلقيه إعرابي آخر فقال: يا علي، هل تبيعني هذه الناقة لأشارك إبن عمك(ص) في أول غزوةيغزوها؟ فقال(ع): إشتريتها للتو بمائة درهم، فقال الإعرابي: خذ هذه مائة وسبعون درهما وإعطني الناقة، فباعه إياها ..وأخذ الدراهم ومشى يبحث عن الإعرابي الذي إشترى منه الناقة ليعطيه ثمنها ويشتري حاجياته بباقي الدراهم، فوجد رسول الله(ص) جالساً على قارعة الطريق متبسماً وهو يقول(ص): يا أبا الحسن، هل تبحث عن الإعرابي الذي باعك الناقة لتوفيه ثمنه؟ فقال علي(ع): نعم يارسول الله (ص) فقال الرسول(ص): إن الذي باعك الناقة هو جبرئيل،والذي إشتراها منك هو ميكائيل (ع)، والناقة من نوق الجنة، والدراهم من عند رب العالمين فانفقها في خير ولاتخف إفتقاراً...!!! علي وما إدراك ماعلي?? لا تـــشـــكي مـــن الايــــام فليـــس لـــها بــديـــــــــــــــــل.. و لا تــبكـي عـلى الدنيـــا مـا دام آخـرهــا الـرحــيــــــــــــــل.. و إجــعـــل ثـــقـــتـــك بـــالله لـــيـــس لــهــا مــثـيــــــــــــل.. و توكل على الله حق التوكل فانه على كل شيء وكيـــــــــل.. و استثمر حياتك في ذكر وشكر الله تجد كل مافيها جميـــــل.. و أكــثــر مــن الاســـتــغــفـــار فــإنـــه لـلهــمــوم يـزيـــــــل.. ياعلي ياعلي ياعلي عن النبى(ص): «من أحب أن ينظر إلى اسرافيل فى هيبته، و إلى ميكائيل فى رتبته، و إلى جبرئيل فى جلالته، و إلى آدم فى سلمه، و إلى نوح فى خشيته، و إلى ابراهيم فى خلته، و إلى يعقوب فى حزنه، و إلى يوسف فى جماله، و إلى موسى فى مناجاته، و إلى أيوب فى صبره، و إلى يحيى فى زهده، و إلى يونس فى سنته، و إلى عيسى فى ورعه، و إلى محمد فى حسبه و خلقه فلينظر إلى علي، فإن فيه تسعين خصلة من خصال الأنبياء جمع الله فيه ولم يجمع لأحد غيره احمد الغريب
    3 مشاركة | 10 مشاهدة
لا توجد نتائج أكثر
معلومات عن غريب الدراين

معلومات بسيطة

معلومات عن غريب الدراين
Biography:
العراق
Occupation:
موظف

الاحصائيات


عدد المشاركات
عدد المشاركات
50
معدل المشاركات لكل يوم
0.14
مجموع الشكر
مجموع الشكر
4
  • تم شكره 23 مرة في 19 مشاركة
معلومات عامة
آخر نشاط
06-10-2018 10:38 AM
تاريخ التسجيل
07-07-2017