• الصورة الرمزية النجم
    اليوم, 08:27 PM
    الامر بسيط اذا الحظر بسيط ما يضر بشي واذا تشفير وانفك بعد خلصت السالفة انتهى.....
    14 مشاركة | 85 مشاهدة
  • الصورة الرمزية النجم
    اليوم, 07:43 PM
    طيب سكون من! !!!!!
    14 مشاركة | 85 مشاهدة
  • الصورة الرمزية النجم
    اليوم, 06:35 PM
    جميل هذا الموضوع اعجبني والاجمل الرد الراقي عليه ولكن سكون انتي الاقدم وبامكانك مناقشتها وابلاغها الامر بسيط ......دمتم بود
    14 مشاركة | 85 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 03:30 PM
    بائعة الخبز هي أم لاثنين من الأطفال، تولّت رعايتهما بعد وفاة زوجها في حادثة في المصنع الذي كان يعمل فيه. تركها دون عائل، ما اضطّرها فيما بعد للعمل في ذات المصنع الذي كان يعمل فيه هو، أي أنّ هذه الشخصية كانت في صراع نفسي ما بين أمومتها لأطفالها وواجبها الأسري الذي كان يقضي بتحملها للمسؤولية الملقاة على عاتقها في تحمل نفقات الولدين والمنزل، كان أحد العمال في ذلك المصنع يحاول التودد إليها مرارًا، وتعرض لها وطلب الزواج منها، إلّا أنّها صدته ورفضت عرضه، كانت ردة فعلها ما أثار استياءه، كيف لهذه المرأة أن ترفض رجلًا مثلي، شعر الرجل بالإهانة من تصرفها، وكان لابد له من الإنتقام، وشرع يخطط لذلك كي يرضي غروره، هذا الرجل يمثل حبكة القصة، حيث تبدأ معاناة المرأة باتخاذ المنعطف الحاد، حيث أنّه لم يتحمل رفض المرأة التي يحب، الأمر الذي دفعه إلى السرقة من المصنع واحراقه وإلصاق تلك الجرائم بها، فهذه نتيجةالحب من طرف واحد مريض. تأخذ الرواية بعد هذا الحدث منحنًى مختلف لكلاهما، المرأة والعامل. العامل يهرب خارج المدينة وبدء حياة النعيم التي نتجت عن سرقته للمال والتمتع به، لم يكتف العامل بذلك، بل حاول القضاء على البنت التي نافست ابنته على الشاب الذي تحب، وهنا يبدأ العقاب الأخلاقي يلعب دوره، تمرض ابنته مرضًا شديدًا ينغص عليه حياته، ويبعث في نفسه حزنًا لا تزيله أي من تلك الأموال التي سرقها، ينتهي الأمر به بالإعتراف بالجرائم التي ارتكبها. أمّا المرأة فهي التي تعاني أشد المعاناة بعد اتهامها بارتكاب الجرائم التي فعلها العامل، وتدخل بسببها السجن بعد محاكمة انتهت بإصدار أمر بحبسها مدة 17 عامًا، تهرب منه قبل انتهاء المدة، وتسعى للبحث على ابنها الذي تركته في عهدة كاهن المدينة، امّا الفتاة فلم تعلم عنها شيئًا منذ ذلك الحين، كان الطفلين يمرّان بأوقات صعبة ومشاكل شتّى. ينتهي الأمر بالابن في أحضان أمه بعد لقاءهما مجددًاً.
    0 مشاركة | 2 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 03:19 PM
    كانوا تلاتة فشارين قاعدين في سهرة الأول: ‏أنا اقدر أشتري أمريكا الشمالية، الثاني: ‏وأنا اقدر أشتري أمريكا الجنوبية، الثالث: ‏ومين قالكم إني هابيع؟... ههههههه
    0 مشاركة | 2 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 03:15 PM
    جميل ما نشرتى .............
    2 مشاركة | 6 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 03:15 PM
    واياكى بالسعادة والخير يارب ..................
    4 مشاركة | 13 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 03:10 PM
    ولو ما كان الظلام لما عرفنا النور ....احسنت ..تحياتى
    1 مشاركة | 5 مشاهدة
  • الصورة الرمزية عناد
    اليوم, 02:59 PM
    👇كلام من ذهب👇 ✨لو كان الغناء علامات الرضاء لما أغناء الله قارون ولو كان الفقر علامات العذاب لما اخرج الرسول جائع من بيته✨
    1 مشاركة | 5 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 02:43 PM
    مهما ضاقت الدنيا ومهما صغرت، فإن فيها شقاً ينفد منه النور ويحمل الهواء..
    1 مشاركة | 4 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 01:30 PM
    سئل لقمان الحكيم: ممن تعلمت الحكمة قال: من الجهلاء، كلما رأيت منهم عيباً تجنبته.
    3 مشاركة | 7 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 01:29 PM
    إن من الكلام ما هو أشد من الحجر وأنفذ من وخز الإبر وأمر من الصبر وأحر من الجمر، وإن من القلوب مزارع فأزرع فيها الكلمة الطيبة فإن لم تنبت كلها ينبت بعضها.
    3 مشاركة | 7 مشاهدة
  • الصورة الرمزية عناد
    اليوم, 01:10 PM
    .ياكوكب الزهره وياكوكب زحل!!!!! ردوا عليا كيف صـنع المستحيل!!!؟؟ لي صاحب دايم كــلامه كالعسل!!!! واناء عجزت اليوم في رد الجميل؟؟؟ غالي على قـــلبي ومـاشي له بدل!! مابـتركه حتى لــو أردوني قتيل !!!
    1 مشاركة | 4 مشاهدة
  • الصورة الرمزية عناد
    اليوم, 01:09 PM
    اووعاتك ابدعت جميل في قمه الروعه
    2 مشاركة | 7 مشاهدة
  • الصورة الرمزية عناد
    اليوم, 01:08 PM
    مرورك الاجمل شكرن لك
    4 مشاركة | 14 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 01:00 PM
    شرف لى ولمنشورى ردك العطر ....خالص تقديرى
    8 مشاركة | 30 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 12:59 PM
    شرفنى مرورك الكريم ....تقديرى
    2 مشاركة | 5 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 12:57 PM
    روووعة امال سلمت يمينك .......
    17 مشاركة | 55 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 12:35 PM
    جميل ما نشرت ....تقديرى
    4 مشاركة | 14 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 12:32 PM
    فى ميزان اعمالك يارب يوم العرض العظيم ..........
    4 مشاركة | 16 مشاهدة
  • الصورة الرمزية عناد
    اليوم, 10:42 AM
    💘💘الصحب والصداقه 💘💘 من دم قلبي وجسمي ياقلم خطيّت ابيات. شعري بدمّ القلب. خطيته رتبت ابيات شعري بيت يتلو البيت وكل انسان يوزن. بالحروف بيته لاعادتقول لي فقط ياصنوماسوّيت فالحب. والود والاخلاص سوّيته لا اسكب الماء والديزل بقدر الزيت ف البحر مالح بحرف الشعر.حليته قدرالصحب فيه لاحطيت ولاشليت لكن حبك. بنور الصدق . شليته بدم الاخاء والمخوه يارجال سقّيت والجيد من فوق راس صدق حطيته لن الصديق الوفي بالعز قد اهديت حبي وودي وعمري للوفاء. اهديته بالحب والله من فوق السحب عدّيت وأذا دعاني الصديق فالدار. لبيته
    4 مشاركة | 14 مشاهدة
  • الصورة الرمزية عناد
    اليوم, 10:39 AM
    كلام جميل صح لسانك تسلم يمينك ابدعت
    4 مشاركة | 14 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 10:14 AM
    يعتقد بعض العلماء أنّ التثاؤب فعلٌ انعكاسيّ يعمل على وقاية الرئة من الضمور. يعتقد البعض أنّ التثاؤب يحدث عندما يكون مستوى الأكسجين منخفضاً في الجسم، ويكون مستوى ثاني أكسيد الكربون مرتفعاً. يدلّ التثاؤب على الصّراع بين الجسد وحاجته للنوم وبين النّفس ومغالبتها للنوم. يتثاءب الإنسان لطرد الهواء الملوّث من الرئتين، وإعادة تدّفق الدم نحو الدماغ. يعمل التثاؤب على زيادة النشاط والتقليل من الخمول، وقد يشير إلى الرّغبة في الهروب من موضوعٍ ما أو تغييره. فائدة وقائيّة؛ حيث إنّ التثاؤب يقي من حدوث خلع في المفصل الفكّي الصدغي الّذي يحرّك الفك السفلي وهذا الخلع نادر الحدوث.
    2 مشاركة | 12 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 10:14 AM
    العوامل المرتبطة بالتثاؤب عند عدم القدرة على القيام بأيّ مجهودٍ إضافيّ والإحساس بالتعب الشديد. عند الشعور بالنعاس. عند الاستيقاظ من النوم. عند الشعور بالجوع. عند الشعور بالاسترخاء. عند اقتراب موعد النوم. عند الشعور بالقلق والضجر. يعمل التثاؤب على توسعة الرئة وتحسين مستوى الأكسجين في الدم وتجديد الهواء، كما يؤدّي إلى الشعور بالنّشاط واليقظة ومساعدة المخ على مواجهة مواقف متغيّرة، والعمل على زيادة فاعليّة المفاصل والعضلات والقلب.
    2 مشاركة | 12 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 10:13 AM
    يعدّ التثاؤب عمل غير إراديّ يهدف إلى ملء الرّئتين بالهواء، ويستمرّ التثاؤب ستّ ثوانٍ تتقلّص فيها عضلات الوجه والرقبة، وتنغلق العينان، وفي مدّة التثاؤب تتوقّف جميع المعلومات الحسيّة لفترة مؤقّتة.
    2 مشاركة | 12 مشاهدة
  • الصورة الرمزية عناد
    اليوم, 09:57 AM
    يا طير سَْلم لي على دار الاحباب اللي سكن في وسط قلبي غلاهُم قلهُم بـ إن الحب فـــ القلب ما ذاب و إني على عهدي مخلص معاهُم وإن الفؤاد في حُبهم قط ما تاب يَمين ما قد حْب قلبي سواهُم فـ الدمع من بعده تسري باالاهداب من شوقها يا طير للحظة لقاهُم والشوق من فرقاه باالصدر لهَاب مسكين قلبي كم تجرع عناهُم فلا عاش من باالحب ياطير كذاب ولا عاش قلبي لو للحظه نساهُم فـ ياطير قله لا يصدقش الأغراب لا زآل قلبي فـــ المحبه يباهُم وإني أحبه موت حتئ ولو غاب وسااظل أحبه لين آفارق ثراهُم
    4 مشاركة | 14 مشاهدة
  • الصورة الرمزية ريفال
    اليوم, 08:34 AM
    نقدم لكم اليوم في هذا المقال قصة جديدة جميلة وواقعية بقلم : محمد عبد الظاهر المطارقي قصة اصحاب الحديقة أحس الرجل الصالح أن نعم الله عليه كثيرة وعظيمة، ها هى الشمس في الأفق البعيدة ترسل أشعتها الدافئة إلى الأشجار فتمدها بالقوة والنشاط، والسحب الداكنة المشحونة بالمياه العذبة ترسل قطرات المطر بآمر من الله عز وجل لتسقى أرض الحديقة فتمتلئ الأفرع والأغصان بلون الحياة المبهج الجميل . لا يسع الشيخ الصالح من فرط ایمانه الا السجود الله عزوجل شكرا وتعظيما على هذه النعم الكثيرة، الوفيرة.. والطيور الملونة تقف فوق الأغصان تنظر إليه وتشدو مسرورة، وأبناء الشيخ الثلاثة يجمعون الثمار بينما الشيخ يقوم بوضع احسنها واضجها في المكتل الكبير يقول : ” هذه خاصة بضيوف الله ولسانه لا يزال يتحرك بالحمد والثناء لله الرازق الوهاب . ابواب الحديقة مفتوحة علي مصراعيها والفقراء يهلون ويدخلون البستان ووجوههم تبتسم في سعادة، الشيخ الصالح يستقبلهم بحفاوة يجلسهم في ظل الاشجار ينتظرون والاطيار تشنف آذانهم بأناشيدة المبهجة، تسبح بقدرة الخالق جل شأنه . الناس الفقراء ينظرون الي الشيخ الصالح والي ثماره الناضحة التي يسيل لها اللعاب ويدعون الله من قلوبهم ان يزيده من الخير ويبارك له في بستانه، اشار الشيخ الي الفقراء والمساكين بعد أن فرغ الابناء من جمع الثمار وقال لهم في حنو : هل هو ذا نصيبكم من الثمار، قالوا له : انت رجل صالح كريم، قال لهم : انا لم افعل لكم شيئاً هذا حقكم علينا، قالوا له : زادك الله من فضله وبارك لك في بستانك . تبادل الأبناء نظرات الغيظ والغضب سألهم الاب ؟ لماذا تتضايقون يا أبنائى، إن الله تعالى يرزقنا وقد فرض علينا حقا لهؤلاء المساكين، لابد أن يصل إليهم حتى يرضى قال أحدهم: – لگنلك يا أبي تعطيهم أفضل الثمار وأجودها. قال الشيخ : – هذا حق الله علينا فلا بد يا ولدي أن يكون أفضل ما في البستان.. لأن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبا. :قالی الثانی – أخذوا الكثير ولم يتركوا لنا إلا القليل قال الشيخ الصالح: – لأنهم كثيرون بن أما نحن فقليلون، ورغم ذلك فعندنا كثیر و الحمد لله . كان الشيخ الصالح على فراش الموت، يجود بأنفاسه الأخيرة، وقد جمع أولاده الثلاثة من حوله، وراح يوصيهم بالفقراء خیرا۔ قال لهم: ترکت لکم ثروة عظیمة، لو حافظتم علیها لاغنتکم طوال حياتكم، وأولادكم من بعدكم . وكانت سببا لكم فى نعيم الدنيا والاخرة يا أولادي، لا تنسوا سادتنا الفقراء والمساكين، فإن لهم في لبستان حقا مفروضاً تبادل الأبناء الثلاثة النظرات، وقالوا: نعم نعم . مر العام وتهيأ البستان لطرح الثمار، نظر الابناء الي جمال البستان وروعته وقال احدهم : ان الثمار كثيرة جداً هذه المرة، قال الثاني : يا الهي صارت ناضجة ولذيذة، قال الثالث : علينا ان نستعد لدعوة الفقراء كما أوصي والدنا، قالا له بصوت هامس : صه انت مجنون، نحن الذين تعبنا كثيراً حتي نضجت الثمار واستوت من عرق جهدنا وكدنا، هل نمنحها هكذا ببساطة لهؤلاء الكسالي العاطلين، قال اوسطهم : يا اخواتي، ان الفقراء لهم حق، اذكروا نعمة الله علينا هو صاحب الفضل والمنة، قالا له : اصمت انت لا تزال غضاً طرياً لا تعرف شيئاً بعد . أجمعوا أمرهم علی الذهاب الی الحديقة ليلاً، حتی يراهم الفقراء وهم يجمعون الثمار، قالوا : علينا أن نتسلل فى بطء حتى لا يشعر بنا أحد قبل أن يطلع علينا الصباح نكون قد انتهينا من أعمالنا، فيأتى المساكين فلا يجدوا أحداً. صمت أخاهم الأوسط، فهو من داخله كان يرفض هذه الأفعال الماكرة، لأن فيها كفرا لشكر الله على نعمه. التف الجميع بالظلام كان القمر مختفيا خلف كتل الظلام الداكنة، والنجوم في السماء لم تكن تلمع كعادتها كل ليلة. مشى الثلاثة على أطراف أصابعهم، محاولين ألا يراهم أحد ، ها هو السكون يخيم على الشوارع والبيوت مختلطا بظلمة اللیل وفجأة لم يجدوا الحديقة، اخذوا يبحثون وهم يرددون : اين الحديقة ؟ هل اختفت ؟! مشوا كثيرا، وأحسوا أن المكان ليس هو، لكنهم تأملوا جيداً. فجأة، أصابتهم صدمة قاسية. كانت الحديقة خاوية على عروشها، كأن حريقا شب فيها سقط التلاتة على الأرض يبكون، نادمين قالوا : إنا لضالون، بل نحن محرمون فقال اوسطهم : ألم اقل لكم لولا تسبحون الله وتتذكرون نعمه العظيم عليكم .
    0 مشاركة | 6 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 08:06 AM
    🌷‏غير ظروفك بناء على أهدافك، ولاتغير أهدافك بناء على ظروفك. "هناك فرق" 🌷أفعل ما شئت لكن لا، تظلم أحداً. تميز بما شئت لكن لا تتكبر ابداً. أغضب كما شئت لكن لاتجرح أحداً. 🌷‏الأخلاق : هي الروح التي تنبض بالخير في غيابنا 🌷اللهم أبعِد عني تغيُر القلوبّ من غير حِجّة , وَ العدآوةِ بعدَ المحبة , ۆ الخيبة في مَن أحسنتُ الظن بِه .! 🌷ربِّ لاَ تذِرنِي فرداً و أنتَ خيرُ الوارِثين ,, 🌷بَعيدآ عَن ضَجيجِ الحُزنِ وَ الهُموم سمعتُ مُنآديآ يُنآدي ، ألآ بذكر آلله تطمَئنُّ القُلوب .
    2 مشاركة | 5 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    218 مشاركة | 2781 مشاهدة
  • الصورة الرمزية محمود محمود
    اليوم, 07:41 AM
    احسن الله مقامكم.... شرفنى مروركم الطيب وحروفكم العطره.. ارق امنياتى
    8 مشاركة | 30 مشاهدة
أكثر نشاط
معلومات عن ريفال

معلومات بسيطة

معلومات عن ريفال
Biography:
مريم علي
Occupation:
معلمة

الاحصائيات


عدد المشاركات
عدد المشاركات
239
معدل المشاركات لكل يوم
0.82
مجموع الشكر
مجموع الشكر
0
  • تم شكره 82 مرة في 56 مشاركة
معلومات عامة
آخر نشاط
اليوم 10:14 AM
تاريخ التسجيل
05-07-2017

6 الأصدقاء

  1. أصيل الأصل
  2. ابن عمان  ابن عمان غير متواجد حالياً

    مــــــــــــــــدير

    ابن عمان
  3. الماتاهوك
  4. النجم  النجم غير متواجد حالياً

    مـــدير

    النجم
  5. عناد  عناد غير متواجد حالياً

    عضو ذهبي

    عناد
  6. محمود محمود  محمود محمود غير متواجد حالياً

    استشاري لاقسام المنتدا

    محمود محمود
عرض الأصدقاء 1 إلى 6 من 6