النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عضـو لجنه الصورة الرمزية محمود محمود
    تاريخ التسجيل
    Nov 2017
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    7,740
    شكراً
    5,386
    تم شكره 3,175 مرة في 2,691 مشاركة

    التراجع الرمضانى

    ظاهرة التراجع الرمضاني...!

    د.حمزة بن فايع الفتحي



    • انطلق رمضان وقد لمعت نجومه، فانطلقنا جدا وسراعا وابتهاجا ، وغصّت المساجد بالمصلين والذاكرين .

    • ثم فُجاءة حصل التراجع بعد أسبوع أو عشرة أيام وبعضهم يصمد إلى العشرين ثم يدب فيه الكسل والانشغال بالعيد واستعداداته...!

    • وهذه قضية جديرة بالنقاش واستخراج حلول ناجعة لها، لا سيما وهي تتكرر كل سنة..!

    • وربما كان من أسبابها: الركون للهمة والطاقة الذاتية دون الاعتماد على الله وسؤاله البركة والتوفيق . ولذلك يستجيد الحكماء والمبتهلون سؤال الله البركة والمعونة، كما قال تعالى ( إياك نعبد وإياك نستعين ) سورة الفاتحة .

    • الاندفاع بلا روية ولا تركيز ، وإرهاق النفس دون مراعاة لميولها .

    • التوسع في المطاعم والعلاقات، والتساهل بالأوقات.

    • عدم إدراك معاني الصيام وغاياته وأسراره ، والتركيز على المقصود الأولي وهو الإمساك عن الطعام والشراب، متجاهلا المحظورات الأخرى..! وفِي رمضان رياضة روحية وبدنية من ألهمها أفلح وظفر، ومن ضيعها فقد حرم الخير كله...!

    • نسيان جوانب أخرى من العبادة، وعدم التنويع في الطاعات .

    • نسيان فضائل الصيام، والانصهار الدنيوي المورث للخلطة والقسوة والجفوة، حتى يصير المرء مستثقلا للطاعات .

    • إهمال الاستصلاح القلبي والذي هو جوهر العمل والصلاح والانطلاق والانبعاث للخيرات ( ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب ). قال الحافظ ابن رجب رحمه الله تعالى: ( القوم إذا صلحت قلوبهم فلم يبقَ فيها إرادة لغير الله عز وجل، صلحت جوارحهم فلم تتحرك إلا لله عز وجل، وبما فيه رضاه....) ! ويقول أيضًا: ( ويلزم من صلاح حركات القلب صلاح حركات الجوارح ) . وقال ابن القيم رحمه الله : ( اعلم أن العبد إنما يقطع منازل السير إلى الله تعالى بقلبه وهمته لا ببدنه ، فالتقوى في الحقيقة تقوى القلب لا تقوى الجوارح ).

    • الصيام الاعتيادي القائم على محاكاة الآخرين بدون استشعار العبادة وخلوصها لله، وعدم استغراق الزمان بالطاعات المجددة، والقُربات المنشطة، والاكتفاء بنزر يسير لا يقاوم ميلان النفس الراحة والشهوات والتوسع في المباحات .( إن هؤلاء يحبون العاجلة ) سورة الإنسان . أي يستعجلون متاع الدنيا ويؤثرونها على كنوز الآخرة ونعيمها المقيم .

    • ترك السنن بدعوى السنية والاستحباب والاكتفاء بمجرد الصيام الحائل دون الطعام الغذائي . كإهمال صلاة الجماعة، وجماعة التراويح المثبتة للمرء، والحافزة للعمل والانضباط ، وليعلم أن القيام لا يشرع جماعة إلا في رمضان، ومثله كاف في غرس محبة القيام وصناعة العمل، والتقوي على الطاعة واستئناس الصائم بإخوانه .









  2. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو محمود محمود على المشاركة المفيدة:

    امال لبنان (05-13-2019)

  3. #2
    كبار الشخصيات الصورة الرمزية امال لبنان
    تاريخ التسجيل
    Sep 2018
    الدولة
    موظفة
    المشاركات
    23,811
    شكراً
    133
    تم شكره 68 مرة في 66 مشاركة
    جزاكـ الله كل الخير ورزقكـ الفردوس الأعلى
    ونفع الله بكـ وزادكـ من علمه وفضله
    أسعدكـ الله في الدارين
    دمت فـي حفـظـ الله

  4. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو امال لبنان على المشاركة المفيدة:

    محمود محمود (05-13-2019)

  5. #3
    عضـو لجنه الصورة الرمزية محمود محمود
    تاريخ التسجيل
    Nov 2017
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    7,740
    شكراً
    5,386
    تم شكره 3,175 مرة في 2,691 مشاركة
    ربي يسعدك امااال ...شرفنى مرورك الرائع .....








  6. #4
    مبرمجة منتدى الوفاء واداريـــة الصورة الرمزية لصمتي حكاية
    تاريخ التسجيل
    Sep 2018
    الدولة
    العراق 🇮🇶النجف
    المشاركات
    5,635
    شكراً
    1,635
    تم شكره 357 مرة في 333 مشاركة
    يـ✺ــعطيگ الــεïзــف عــৡـــافيـه















معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •