كلنا عابرون....
..
بالحب نغير الأشياء..
والبسمة تصنع الضياء..
وكلمة رقيقة تصلح القلوب..
ومد يد العون لكل الأصدقاء..
ما الحياة إلا محطة من محطات الخلود..
عابرون لمستقرنا نحمل أعمالناالتي سنجزى بها...
حري بنا أن نكون ممن يقدمون العون والسعادة لأخوة لنا في هذه الدنيا القصيرة..
عاى كل واحدمنا أن يقدم في حياته سعادة وفرحا لمن حوله...
...
على المدرس أن يقدم العلم لطلابه على سبورة الفرح والسعادة ..
إن الله خلق السعادة وجعلها سلعة في يد الجميع....
ولكن تفوسنا الشيطانية أبت إلا أن تبتعد عن شاطئ السعادة فغدت الحياة مملة وقاسية...
عابرون بأثقال من الأحزان ولكن لاضير أن نرمي بذار الحب في دروب الحياة..
عابرون وماضون في زرع الإبتسامات على وجوه أطفالنا...إ
عابرون إلى حياة سرمدية....
لاينفع فيها من أعمال الدنيا إلا الخير والمحبة...
عابرون على جراحات أثخنتنا....
عابرون على جسور الحياة ..صارخين صيحات الحق...
عابرون ليكون اللقاء على أبواب الجنان.
عابرون للقيا من أحببناه في الدنيا ..
لنعيش حبا سرمديا هناك ...حيث الأشياء الجميلة